Thursday, December 4, 2014

كُلّ الفرح صديقتي ❤️




"الفقير من هو بلا صديقٍ يُظهِر لهُ جنونه اللّيلي"

في كُلِّ مساء تبدأ فقرة "التحرِّش" المعتادة..
أمازحها كثيراً و أعبثُ معها أكثر حتى نموتُ أنا وهي من الضحك..

قالت لي: "شفيج علي صايره تتحرشين وايد هالأيام؟"..
أجبتها: "أتحدى والله أتحدى إذا ما قعد أضحكج"..
فسكتت..
تعلمُ أنّي مُحِقّة !

صديقتي..
لمْ أضع اسمَكِ في هاتفي "كُلّ الفرح" عبثاً..
كتبتُهُ لأُضحِكُك..
لِأُسعِدُك..
و لِأرى اسمكِ دائماً وأبتسم..

هل جرّبتِ مرّةً أن يتَّصِلَ عليكِ كُلّ الفرح؟
شعورٌ أجمل من ما تتخيلين ..
أن تكونين على موعدٍ مع الضّحِكِ كُلّ مساء..
تحكينَ لهُ عن كُلِّ ما تُريدين..
حتّى الحُزن في قلبك عندما ينبعثُ إلى سمّاعةِ الهاتف يرجِعُ إليكِ صداهُ ضحِكاً..

يا صديقتي..
شكراً على سعادتنا الكبيرة وقتَ لحظاتِنا المجنونة..
شكراً لأنّكِ تُشاركيني حُزني قبل فرحي..
شكراً على ليالينا التي يعلو فيها الضّحِك..
شكراً على قلبكِ الذي تفتحينهُ لي دائماً..
وشُكراً شكراً كثيراً على كُونُكِ كُلَ الفرحِ بالنِّسبةِ لي.. ❤️